‏‏‏‏موقع اخباري يُقدم لك الخبر لحظة بلحظة يعمل على مدار الـ24 ساعة، بغرض تقديم خدمة صحفية محترفة عبر شبكة الانترنت

وكيل رمضان صبحي: لم يطلب العودة للأهلي.. ولا يتأثر بالسوشيال ميديا – اليوم السابع

0 1



أكد على صقر، وكيل أعمال رمضان صبحى لاعب بيراميدز، أن اللاعب لم يطلب العودة للأهلى، وقال على صقر فى مداخلة هاتفية لبرنامج النجوم فى رمضان مع الإذاعية نجلاء حلمى والناقد الرياضى محمد عراقى عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة، “رمضان صبحى مقتنع بتجربة بيراميدز، وسعيد هناك بشكل كبير“. وقال على صقر، “حينما سأل رمضان صبحى عن العودة للأهلى تم تفسير كلامه بشكل خاطئ، رمضان صبحى لم يطلب الرحيل عن بيراميدز، ولم يطلب العودة للأهلى، وسعيد بوجوده فى النادى السماوى.


وأضاف صقر، “رمضان صبحى يعرف الأخبار منى ومش متابع السوشيال ميديا خالص، عشان كده ضغوط جماهير الأهلى لا تؤثر عليه فى الملعب“.


وتابع على صقر، “رمضان صبحى لاعب كبير ولديه خبرة كبيرة للتعامل مع أى ضغوط يتعرض لها فى مسيرته الكروية“.


وأكد وكيل رمضان صبحى أن “أى خطوة مقبلة لرمضان ستكون من خلال بيراميدز لأنه سعيد بالتعامل مع النادى والإدارة هناك“.


وأكد على صقر أن شريف إكرامى حارس بيراميدز ليس حارسا صغيرا حتى يضع بندا فى عقده يضمن له المشاركة بشكل أساسى قائلا، “مفيش لاعب بيحط فى عقده بند أنه يشارك بشكل أساسى، ما بالنا ونحن نتحدث عن أفضل حارس فى أفريقيا ثلاثة أعوام وأفضل حارس فى الأهلى لمدة عشر سنوات “.


وأضاف على صقر، “الناس عندها ذاكرة السمك، شريف إكرامى كان فى الأهلى وحش أفريقيا ولما خرج منه بقى يتهاجم بصورة مستمرة“.


وأكمل وكيل رمضان صبحى، “لم أتدخل فى إقناع رمضان صبحى بالرحيل عن الأهلى، أنا أديت عملى واللاعب قادر على تحديد مصيره بسهولة لخبرته “.


وكشف على صقر وكيل أعمال رمضان صبحى لاعب بيراميدز عن سبب خلاف قائد المنتحب الأولمبى مع حسام حسن المدير الفنى للاتحاد السكندرى قائلا، “لم يحدث أزمة بين حسام حسن ورمضان صبحى، كابتن حسام وهو خارج من الملعب كان يتحدث مع الحكم الرابع، رمضان ظن أنه يتحدث معه فرد عليه، لكن الأمر لم يرتق لكونها خناقة أو خلاف وانتهت فى وقتها“.


ويضيف على صقر، “رمضان صبحى يؤدى مع ناديه بصورة جيدة والضغوط طبيعية لأنه رحل من الأهلى ناد كبير “.


وأكمل وكيل رمضان صبحى، “منتظرين دائماً الأفضل من اللاعب ولكنه يسير بصورة طيبة مع بيراميدز“.


 



المصدر : جوجل

اترك رد

close