‏‏‏‏موقع اخباري يُقدم لك الخبر لحظة بلحظة يعمل على مدار الـ24 ساعة، بغرض تقديم خدمة صحفية محترفة عبر شبكة الانترنت

من هم “الحواريون” وسر تسميتهم بذلك في القرآن؟

0 6



02:23 ص


الأربعاء 07 أبريل 2021

كتبت – آمال سامي:

يقول تعالى في الآية 111 من سورة المائدة: “وَإِذْ أَوْحَيْتُ إِلَى الْحَوَارِيِّينَ أَنْ آمِنُوا بِي وَبِرَسُولِي قَالُوا آمَنَّا وَاشْهَدْ بِأَنَّنَا مُسْلِمُونَ”.. فما المقصود بـ “الحواريين” ؟

الحواريون هم الصفوة والخلّص والنخبة من الأصدقاء المقربين لعيسى عليه السلام، فهم خلاصة أصحاب عيسى بن مريم عليه السلام، يقول الدكتور عبد الرحمن بن معاضة البكري، أستاذ الدراسات القرآنية السعودي، مبينًا أن سبب إطلاق لفظ “حواريين” عليهم لصفاءهم ونقاءهم وخلوصهم وقيل لأنهم كانوا يحورون ثيابهم فتكون شديدة البياض، فسموا حواريين لذلك، وأشار البكري إلى أن الحور أو الحوار هو شدة النقاء او البياض، “فالحواريون هم خلص أصحاب عيسى بن مريم، وهم خلّص أصدقاء المرء يطلق عليهم نفس اللفظ”.

وقد عرف الطبري في تفسيره الحواريين بأنهم وزراء عيسى على دينه، ذاكرًا في تفسيره لآية أخرى من سورة آل عمران وهي قوله تعالى: ” فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ”، أن أهل التأويل قد اختلفوا في السبب الذي من أجله سموا حواريون، فقيل سموا لذلك لبياض ثيابهم، وقيل لأنهم كانوا قصّارين يبيضون الثياب، وقال آخرون أنهم خاصة الأنبياء وصفوتهم، وأوضح الطبري أن “الحور” عندة العرب تعني شدة البياض، ولذلك سمى الحواري من الطعام حواري لشدة بياضه، ومن ذلك سمي الرجل شديد بياض مقلة العين “أحور” والمرأة “حوراء”، يقول الطبري: “قد يجوز أن يكون حواريو عيسى كانوا سُمُّوا بالذي ذكرنا، من تبييضهم الثيابَ، وأنهم كانوا قصّارين، فعرفوا بصحبة عيسى، واختياره إياهم لنفسه أصحابًا وأنصارًا، فجرى ذلك الاسم لهم، واستُعمل، حتى صار كل خاصّة للرجل من أصحابه وأنصاره: ” حواريُّه “، ولذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم : (إنّ لكلّ نبيَ حواريًّا، وَحوَاريَّ الزبير)”.



مصراوي

اترك رد

close