ما هو الInbound Marketing

0 147

لنتعرف معاً علي الInbound Marketing ، هذا المصطلح الخاص بالتسويق الالكتروني ، فما هو Inbound Marketing و ما هي نشأته .

ظهر مصطلح الInbound Marketing واستخدم لأول مرة في عام 2006 من قبل Brian Halligan وDharmesh Shah مؤسسي موقع HubSpot.

حيث لاحظ Dharmesh Shah من خلال عدد الزيارات التي جلبتها مقالة عن الشركات الناشئة على مدونته، أن مستخدمو الإنترنت يهتمون بجودة المحتوى ، والتي يمكن أن تؤثر بقوة على سلوك الشراء عبر الإنترنت. حيث فكر انه من الممكن استخدام هذه المقالة بسهولة للترويج لبرنامج كان قد طوره بنفسه.

بعد فترة وجيزة ، انضم Brian Halligan وDharmesh Shah لانشاء شركة HubSpot وأصبح مصطلح الInbound Marketing شائعا.

و قد ظهر الInbound Marketing بعد تراجع فعالية التسويق التقليدي الذي يعتمد على استخدام الإعلانات (التلفزيون ، الراديو ، المجلات). ومنذ بضع سنوات ، عرف الOutbound Marketing انخفاضًا، حيث أصبح من الصعب الاكتفاء باستخدام الإعلانات فقط.
لذلك فإن الInbound Marketing هو وسيلة لجذب الاهتمام من خلال تقديم محتوى مثير يتناسب مع وضع و سلوك العملاء. حيث يعتمد على استراتيجية تسويق مخصصة لكل فئة من العملاء من خلال نشر محتوى مناسب يقدره الجمهور، في الوقت المناسب وفي المكان المناسب.

و يمكن تلخيص استراتيجية الInbound Marketing فيما يلي:

1 – جذب الزوار إلى الموقع : و تعتبر هذه الخطوة الأولى في الاستراتيجية، حيث يجب أن يكون الموقع قادرا على جذب عملاء محتملين لديهم اهتمام حقيقي بمنتجك أو خدمتك. و لتحديد هؤلاء العملاء المثاليين،من الضروري تحديد الBuyers Personas لشركتك.

2 – تحويل الزائرين إلى عملاء محتملين: بعد زيارة العملاء المهتمين للموقع، يجب تحويلهم إلى عملاء متوقعين. حيث يجب على المحتوى أن يكون جذابا بما فيه الكفاية لكي لا يغادر الزوار دون اتخاذ اي اجراء. لذلك هو من الضروري جمع البيانات اللازمة و الكافية التي تتيح إنشاء قاعدة بيانات شاملة.

3 – تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء : بعد تحديد العملاء المحتملين، يجب أن ننتقل إلى الخطوة التالية، و هي تحويلهم إلى عملاء. هذه هي المرحلة التي تبدأ فيها كتابة تقارير ملائمة وعملية الLead Scoring (وهو نظام تسجيل نتائج لتحديد العملاء المتوقعين الذين يتطلبون وقتا أكثر من طرف فريق المبيعات لأنهم يتوافقون مع المعايير المحددة مسبقا) .

4 – الاحتفاظ بالعملاء طوال عملية البيع : يمثل الولاء المرحلة الأخيرة من استراتيجية الInbound Marketing. وغالبا ما يتم تجاهل هذه المرحلة أو التقليل من قيمتها من طرف الشركات. ومع ذلك ، فإن جذب عملاء جدد سيكلف حوالي 7 مرات أكثر من الاحتفاظ بهم.

يمكن لبعض الناس الخلط بين مفهوم الInbound Marketing و مفهوم الContent Marketing و كلاهما يعتمدان على استراتيجية إنشاء محتوى مثيرة.

غير أن الContent Marketing يعتمد على إنشاء محتوى عالي الجودة لجمهور مستهدف بهدف زيادة عدد الزيارات على الموقع ونسبة ظهوره على الإنترنت. بخلاف الInbound Marketing، فإن الContent Marketing لا يأخذ في الاعتبار زيادة المبيعات وعدد العملاء.

إذن فالContent Marketing يركز على المرحلة الأولى من استراتيجية التسويق الداخلي و هي جذب الزوار إلى الموقع، دون توجيههم و تحويلهم الى عملاء في نهاية المطاف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.