‏‏‏‏موقع اخباري يُقدم لك الخبر لحظة بلحظة يعمل على مدار الـ24 ساعة، بغرض تقديم خدمة صحفية محترفة عبر شبكة الانترنت

قيادات حزبية ونقابية في حفل تأبين سيد عبدالغني.. وعطية: أخ عزيز

0 0


اشترك لتصلك أهم الأخبار

عقدت نقابة المحامين، برئاسة رجائي عطية، النقيب العام، بالتعاون مع عائلة الراحل سيد عبدالغني، أمين صندوق النقابة، حفل تأبين للفقيد، وذلك مساء الخميس، بمقر النادي النهري للمحامين بالمعادي.

وحضر حفل التأبين أسرة الراحل، وعدد من أعضاء مجلس النقابة العامة للمحامين، وقيادات الحزب العربي الناصري، وحزب الكرامة، ونخبة من الساسة، والمثقفين، والكتاب، إضافة لوفد نقابة محامين فلسطين، وسفير دولة فنزويلا، وممثلا عن جامعة الدول العربية، وعدد من الأمناء العامين المساعدين لاتحاد المحامين العرب، وأصدقاء وتلامذة الراحل.

وشاهد الحضور خلال الحفل فيلم تسجيلي عن حياة الراحل، إضافة لتوزيع كتاب «سيد عبدالغني حكاية لا تنتهي»، وتضمن كلمات رثاء لنخبة من الساسة، والمحامين، والكتاب، والمفكرين المصريين، والعرب، وصور من حياة الراحل الخاصة، والعامة«.

وألقى عدد من الموجودين كلمات رثاء للراحل، من بينهم الدكتور محمد عبدالغني، شقيق الراحل نيابة عن الأسرة، وويلمر بارينتوس، سفير دولة فنزويلا في القاهرة، ومحب المكاوي، وكيل نقابة المحامين، مفوضَا من نقيب المحامين، والدكتور حيدر الجبوري، الوزير المفوض بجامعة الدول العربية، ومدير إدارة شؤون فلسطين، والدكتور مصطفى القاضي، رئيس المكتب السياسي للحزب الناصري، والقائم بأعمال رئيس الحزب، وسلامة بسيسو، الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب، والملحن أحمد إسماعيل.

وجاءت كلمة «عطية»، التي تلاها نيابة عنه محب المكاوي كالتالي: «فقدت برحيله عن دنيانا أخ عزيز وصديق حقيقي، وإنسان عظيم، ووطني رائع».

وأضاف: «هذه الإنسانية الفياضة، والعطاء المغمور بالمحبة والوفاء، رأيتها رأى العين فيما اكتشفته في هذا الإنسان العظيم، من مصاحبة شبة دائمة لزميلنا المرحوم عبدالعظيم المغربي، وأمين عام اتحاد المحامين العرب لدولة المقر.

واستكمل: «إن شريط الذكريات مع هذا الإنسان الدمث الخلوق طويل لا ينفذ، رغم قصر المدة التي أتيح لي فيها الاقتراب منه، وكم من وقائع كان صاحب حق فيها، ولكنه بسماحته أسدل عليها ستار النسيان وكأنها لم تحدث قط».

وأختتم: «كم تناقشنا في العمل النقابي، وكم اختلفنا أحيانًا، فكان الاختلاف موضوعيًا دائمًا محصورًا في دائرته، وكأننا قد جمعتنا صحبة السنين العديدة، إن لم تكن الدهور الطوال، ماذا أقول لكم سيد عبدالغنى، رحمه الله حفر لنفسه مكانة عزيزة في قلبي، وفي قلوب كل من عرفوه، وكان من حسن حظي أن عرفته، فعرفت أخ لي لم تلده أمي، وصديق نادر ومعين رائع أدمعت عليه».

جدير بالذكر أن الراحل الأستاذ سيد عبدالغني شغل منصب أمين صندوق النقابة العامة، وكان عضوًا بمجلس النقابة لعدة دورات، إضافة لكونه الأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب ورئيس لجنة فلسطين بالاتحاد لسنوات، كما شغل رئاسة الحزب العربي الناصري لسنوات وحتى وافته المنية يوم الثلاثاء الموافق 5 يناير 2021.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

  • الوضع حول العالم

  • اصابات

    117,054,168

  • تعافي

    92,630,474

  • وفيات

    2,598,834






المصري اليوم

اترك رد

close