دراسة :المصريون يدخنون 83 مليار سيجارة و50 ألف طن معسل بـ73 مليار جنيه سنوياً

0 138

بلغ المتوسط العام لإنفاق الأسرة المصرية على الدخان والمكيفات، نحو 1724.9 جنيه سنوياً تمثل 4.7% من إجمالى الإنفاق السنوى البالغ 36 ألفاً و700 جنيه للأسرة، فيما بلغ متوسط إنفاق الأسرة السنوى على الشاى والقهوة والمشروبات الغازية والعصائر 11.6 ألف جنيه، بينما وصل متوسط الإنفاق على المشروبات الكحولية 623 جنيهاً بنسبة 1.7% من إجمالى الدخل السنوى، مقابل إنفاق 770 جنيهاً سنوياً على الثقافة والترفيه.

وكشفت الدراسة الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء عن الدخل والإنفاق فى الأسرة المصرية أن المتوسط العام لإنفاق المصريين على التعليم سنوياً بلغ 1763 جنيهاً للفرد تمثل 4.8%، بينما بلغ الإنفاق العام للأسر التى بها أفراد ملتحقون بالتعليم 3 آلاف و449.8 جنيه سنوياً بنسبة 9.4% من إجمالى الإنفاق العام السنوى، منها 39.4% للدروس الخصوصية ومجموعات التقوية، و31.9% للمصروفات والرسوم، و11.3% للكتب المدرسية والخارجية والأدوات الكتابية، و9.8% لمصاريف الانتقالات، و6% للملابس والشنط المدرسية.

وأوضحت الدراسة أن المتوسط العام للإنفاق السنوى على خدمات الرعاية الصحية بلغ 3 آلاف و680 جنيهاً تمثل 10.02% من إجمالى الإنفاق العام السنوى، موزعة بواقع 51% للأدوية والمعدات الطبية، و31% على خدمات المرضى والكشوفات الطبية بالعيادات الخارجية و18% على خدمات المستشفيات.

وبمقارنة الأرقام الواردة فى الدارسة وفقاً لبحث الدخل والإنفاق يتضح أن متوسط الإنفاق العام على التدخين يعادل نصف قيمة ما تنفقه الأسر على التعليم، كما أن ما ينفقه المصريون على الكحوليات يعادل تقريباً ثلث ما يتم إنفاقه على التعليم، ونحو 17% من الإنفاق على الرعاية الصحية والعلاج.

وأكدت دراسة حديثة، صادرة عن مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، حول أحدث إحصاءات التدخين والمشروبات الكحولية للعام المالى 2017/2018، أن مزاج المصريين وضع مصر ضمن قائمة أكثر 10 دول يحرص سكانها على التدخين بكل أنواعه، بينما تحتل المركز الرابع عربياً بعد تونس والإمارات العربية المتحدة والسودان فى تناول الخمور والمشروبات الكحولية.

“القاهرة للدراسات الاقتصادية”: 1763 جنيهاً متوسط نصيب الفرد فى التعليم و3 آلاف و680 جنيهاً للأسرة على الأدوية و770 جنيهاً للثقافة.. و”السيد”: مصر ضمن أكثر 10 دول “تدخيناً” فى العالم والرابعة عربياً فى الكحوليات والنتيجة 171 ألف حالة وفاة سنوياً.. ومتوسط الاستهلاك اليومى لأصحاب “الدماغ”: 16 سيجارة و0.6 حجر شيشة
وقال الدكتور عبدالمنعم السيد، مدير المركز، إن أهم النتائج التى توصلت إليها الدرسة تمثلت فى زيادة استهلاك المصريين للسجائر المحلية والمستوردة إلى 83 مليار سيجارة خلال عام 2017/2018 بمعدل 280 مليون سيجارة يومياً، مقابل 80 مليار سيجارة عام 2015/2016، بتكلفة 70 مليار جنيه، بينما بلغ استهلاك «تبغ المعسل» 50 ألف طن سنوياً قيمتها 3 مليارات جنيه، لتصل تكلفة استهلاك السجائر والمعسل إلى 73 مليار جنيه من جيوب المصريين.

وأضاف «السيد» أن نسبة المدخنين وفقاً لإحصاءات الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء ومراكز الإحصاءات الرسمية، بلغت 21% من إجمالى عدد سكان مصر، يضاف إليهم 23% مدخن سلبى، مشيراً إلى أن الدراسة أثبتت وفاة 171 ألف شخص سنوياً بسبب إصابتهم بأمراض تتعلق بالتدخين.

وأوضح أن قيمة واردات الكحوليات ارتفعت من 10.5 مليون دولار فى 2016 إلى 12.6 مليون دولار فى 2018، ما يؤكد زيادة استهلاك المصريين خلال السنوات الثلاث الأخيرة، مؤكداً أن الدراسة قدرت قيمة إنفاق المصريين على الكحوليات بما يتراوح بين 300 و400 مليون جنيه سنوياً، فيما قدرت دراسة أخرى، صادرة عن الجهاز المركزى للإحصاء، قيمة استيراد الخمور والمواد الكحولية وغير الكحولية خلال 2017 بنحو 21 مليار جنيه، وبلغ متوسط الإنفاق السنوى للفرد على الكحوليات نحو 4.7% من دخله.

وأكدت دراسة ثالثة، صادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، حصلت «الوطن» على نسخة منها، أن نسبة المدخنين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 و69 عاماً وصلت إلى 22.7% من إجمالى عدد سكان مصر، وانحصرت أعلى نسبة للتدخين فى الفئة العمرية من 30 إلى 44 سنة، منهم 52.6% ذكور، و0.5% إناث، تليهم الفئة العمرية من 45 إلى 59 عاماً، وبلغت نسبة المدخنين فى هاتين الفئتين 27%، لكنها انخفضت فى الفئة العمرية من 60 إلى 69 سنة مسجلة 17.5% من إجمالى أشخاص هذه الفئة، وكانت أقل نسبة تدخين فى الفئة العمرية من 15 إلى 29 عاماً وبلغت 17.2% من إجمالى أشخاص هذه المرحلة العمرية.

وأوضحت الدراسة أن نسبة الذكور المدخنين فى هذه الفئة بلغت 33.1%، و0.3% للإناث، مشيرة إلى أن إجمالى نسبة المدخنات لا يتجاوز 1%، وذلك لشعور الإناث أن التدخين ظاهرة ذكورية بالدرجة الأولى، بجانب خوفهن من تأثير التدخين على الحمل والرضاعة والأطفال.

وأوضحت الدراسة أن 52% من الذكور فى الفئة العمرية من 30 إلى 59 سنة مدخنون، بينما كانت نسبة الإناث المدخنات فى هذه الفئة أقل من 1%، وبلغ متوسط الاستهلاك اليومى للسجائر العادية المصنعة نحو 16 سيجارة، مقابل 0.9 «سيجار» و0.6 حجر الشيشة و0.2 للسجائر الملفوفة باليد.

وأشارت إلى أن نسبة الذكور المدخنين بصفة يومية بلغت 81.4% من إجمالى الذكور المدخنين، مقابل 18.6% للمدخنين بصفة غير يومية، وكان أكثر المدخنين بصفة يومية فى الفئة العمرية من 45 إلى 59 سنة لتصل إلى 83.4%، وانخفضت النسبة إلى 79.8% للفئة العمرية من 15 إلى 29 سنة، بينما كانت نسبة المدخنين الذكور بصفة غير يومية مرتفعة بين الشباب وكبار السن، وبلغت 20% فى الفئتين من 15 إلى 29 سنة، ومن 60 إلى 69 سنة.

وبينت الدراسة ارتفاع نسبة مدخنى الشيشة مع تقدم السن، حيث بلغت النسبة 17.2% للشباب فى الفئة العمرية بين 15 و29 عاماً، ارتفعت إلى 27.3% فى الفئة العمرية من 60 إلى 69 سنة، موضحة أن إجمالى نسبة المدخنين للسجائر الملفوفة باليد بلغت 2% من عدد المدخنين، ففى الفئة العمرية من 15 إلى 29 سنة بلغت 2.1% من إجمالى المدخنين وفى الفئة من 30 إلى 40 سنة، 2.3% ومن 54 إلى 59 سنة بلغت 1.8% ومن 60 إلى 69 سنة، نحو 1.4%.

وبالنسبة لـ«البايب»، بلغت نسبة مدخنيه 0.5%، بواقع 1% للفئة العمرية من 15 إلى 29 سنة، و0.5% للفئة العمرية من 30 إلى 44 سنة، ولم ترصد الدراسة أى مدخن للبايب فى الفئة العمرية من 45 إلى 69 سنة، أما السيجار فقد بلغت نسبة مدخنينه 6.2%، بواقع 7.5% للفئة العمرية من 15 إلى 29، و6.3% للفئة العمرية من 30 إلى 44 سنة، و4.3% فى الفئة من 45 إلى 59، و6.5% للفئة العمرية من 60 إلى 69.

وبلغ إجمالى مدخنى الشيشة نحو 19.9% من عدد المدخنين، بواقع 17.2% فى الفئة العمرية من 15 إلى 29 سنة، و18.6% للفئة العمرية من 30 إلى 44 سنة، و23.4% للفئة العمرية من 45 إلى 59 سنة، و27.3% للفئة العمرية من 60 إلى 69 سنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.