‏‏‏‏موقع اخباري يُقدم لك الخبر لحظة بلحظة يعمل على مدار الـ24 ساعة، بغرض تقديم خدمة صحفية محترفة عبر شبكة الانترنت

حظر النشر في قضية الأمير حمزة ووزير الخارجية السعودي يزور عمان لدعم الملك عبد الله الثاني

0 2



نشرت في: آخر تحديث:

أعلن التلفزيون الرسمي الأردني “المملكة” قرار النائب العام في عمان حسن العبداللات منع النشر في قضية ولي العهد السابق حمزة الذي اتهم بالتخطيط لزعزعة أمن البلاد، وذلك في إطار سرية التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية بخصوص هذه القضية. ويشمل الحظر وسائل الإعلام المرئي والمسموع ومواقع التَّواصل الاجتماعي تحت طائلة المسؤولية الجزائية. ويأتي ذلك في وقت استقبل فيه نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في عمان الثلاثاء نظيره السعودي فيصل بن فرحان الذي حمل رسالة دعم من الملك سلمان بن عبد العزيز إلى الملك عبد الله الثاني ووقوف الرياض مع عمان في “مواجهة جميع التحديات”.

قرر النائب العام في عمان حسن العبداللات الثلاثاء حظر النشر في القضية المرتبطة بولي العهد السابق الأمير حمزة المتهم بالضلوع في مخطط “لزعزعة أمن الأردن واستقراره”، على ما جاء في بيان نشره التلفزيون الرسمي.

 وأكد النائب العام في البيان الذي بثته قناة “المملكة” الرسمية، أنه قرر “حفاظًا على سرية التحقيقات التي تجريها الأجهزة الأمنية المرتبطة بصاحب السمو الملكي الأمير حمزة بن الحسين وآخرين، حظر النَّشر في كل ما يتعلق بها في هذه المرحلة من التَّحقيقات”.

 ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن العبداللات قوله إنَّ “حظر النَّشر سيكون لحين صدور قرار بخلاف ذلك، ويشمل الحظر، وسائل الإعلام المرئي والمسموع ومواقع التَّواصل الاجتماعي، ونشر وتداول أي صور أو مقاطع مصورة “فيديوهات”، تتعلق بهذا الموضوع وتحت طائلة المسؤولية الجزائية”.

وعلى صعيد آخر استقبل نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في عمان الثلاثاء نظيره السعودي فيصل بن فرحان الذي حمل رسالة من الملك سلمان بن عبد العزيز إلى العاهل الأردني تؤكد وقوف المملكة إلى جانب الأردن في “مواجهة جميع التحديات”.

   وذكرت وزارة الخارجية الأردنية في بيان أن الرسالة التي حملها للملك عبدالله الثاني الأمير فيصل الذي وصل إلى المملكة الاثنين تؤكد “وقوف السعودية الشقيقة إلى جانب المملكة في مواجهة جميع التحديات ودعمها كل الخطوات التي يتخذها جلالته لحماية الأردن ومصالحه”.

   وأكد الصفدي والأمير فيصل خلال اللقاء “عمق العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط المملكتين الشقيقتين وقيادتيهما والعمل المستمر على تطويرها في جميع المجالات”.

   وأكد الوزيران أن “أمن المملكتين واستقرارهما واحد لا يتجزأ وأنهما تقفان معا في مواجهة كل التحديات”.

و كانت الحكومة قد اتّهمت  الأحد الأمير حمزة وأشخاصا آخرين من الحلقة المحيطة به بالضلوع في مخطّط “لزعزعة أمن الأردن واستقراره”.

وكان الأمير حمزة نفى التهم الموجهة إليه مؤكدا أنه قيد الإقامة الجبرية. وتم توقيف أكثر من 16 شخصا في إطار هذه القضية.

وأكّد ولي عهد الأردن السابق في رسالة وقّعها الاثنين بحضور عدد من أفراد العائلة المالكة سعوا لحلّ الأزمة أنّه سيبقى “مخلصا” للملك عبد الله الثاني.

وبين الموقوفين رئيس الديوان الملكي السابق باسم عوض الله، والشريف حسن بن زيد الذي شغل سابقا منصب مبعوث العاهل الأردني إلى السعودية.

فرانس 24 / أ ف ب 



فرانس 24

اترك رد

close