‏‏‏‏موقع اخباري يُقدم لك الخبر لحظة بلحظة يعمل على مدار الـ24 ساعة، بغرض تقديم خدمة صحفية محترفة عبر شبكة الانترنت

جدل في «خطة النواب» حول ضم الهيئات الاقتصادية للموازنة.. و«معيط» يعلق

0 0


اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب جدلا حول ضم الهيئات الاقتصادية للموازنة العامة للدولة. وقال الدكتور فخرى الفقي رئيس اللجنة خلال اجتماعها اليوم الاحد: «اؤيد وجهة النظر الرافضة لضم الهيئات الاقتصادية للموازنة العامة للدولة» «

وقال الدكتور محمد معيط وزير المالية: «اذا قمنا باضافة الهيئات الاقتصادية على الموازنة سنصل إلى رقم 4 ونصف تريليون جنيه وهذا ليس في صالح الدولة ودرسنا تداعياته.

وأضاف «معيط»: «ضم الهيئات العامة الاقتصادية للموازنة العامة للدولة ليس في مصلحة الدولة، وكنت احد الداعمين لهذا التوجه خاصة أنه سيزيد من حجم الموازنة لكن بعد دراسة تداعيات هذا الأمر تكشف لنا أنه لن يكون في صالح الدولة».

وحول حجم الدين العام وتطوره، تابع وزير المالية أن هناك لجنة تتابع الأمر برئاسة رئيس مجلس الوزراء ومحافظ البنك المركزى لمتابعة الدين الخارجى.

وأوضح أنه كان هناك مستهدفات قبل جائحة فيروس كورونا إلا أن الأمر اختلف قليلا وتسببت الجائحة في فقد نحو 14 مليار جنيه بسبب تراجع النشاط السياحى بخلاف ما فقدناه بسبب التأثير الذي تعرض له قطاع التصدير.

و قال «معيط» إن الاقتصاد المصرى تعرض لعدة صدمات منها صدمتين بعد بدء برنامج الإصلاح، الأولى كانت أزمة الأسواق الناشئة، وشهدت الفترة من أكتوبر وحتى ديسمبر عام 2018 خروج نحو 30 مليار دولار من السوق المصرى، وتمت السيطرة على الأمور، بالإضافة إلى أزمة كورونا التي ضربت العالم كله، مؤكدا أن الاقتصاد المصرى كان قادرا على امتصاص تلك الصدمات والتعافى منها سريعا.

وردًا على أسئلة النواب حول الدين الخارجي، أضاف: «هناك لجنة تتابع الامر برئاسة رئيس الوزراء ومحافظ البنك المركزى لمتابعة الدين الخارجي وكان هناك مستهدفات قبل كوررنا وسقف واضح للدين الخارجي».

وتابع وزير المالية :«الهدف هو العبور بالبلد لبر الامان ولا يمكن لا قدر الله ان نحتمل أي كعبلة أو اضطراب مع انتهاء جائحة كورونا تعود السياحة والصادرات ويتحرك الاستثمار الاجنبي»

واستطرد الوزير قائلًا: «دول أخرى زودت الدين الخارجي لها لانه لا يوجد ايرادات لا فنادق ولا منتجعات وقطاع طيران شهد ازمة شديدة في الوقت الذي يحتاج فيه مصروفات واجور»، مشيرًا إلى أن «هناك دول أخرى رفعت الضرائب على المواطنين وفي مقدمته بريطانيا حيث فكروا في فرض ضرائب على اصحاب المعاشات بحثا عن ايرادات»، متابعًا: «وضعنا المواطن نصب اعيننا وحدث زيادات معاشات ولم نلغي العلاوات«.

وأوضح آن الأسعار ارتفعت، مشيرا إلى أن سعر القمح كان ١٩٠ دولار للطن ووصل الآن إلى ٢٨٨ للطن«.






المصري اليوم

__ATA.cmd.push(function() { __ATA.initDynamicSlot({ id: 'atatags-1287200341-60a240717e204', location: 120, formFactor: '001', label: { text: 'الإعلانات', }, creative: { reportAd: { text: 'الإبلاغ عن هذا الاعلان', }, privacySettings: { text: 'إعدادات الخصوصية', } } }); });

اترك رد

close