‏‏‏‏موقع اخباري يُقدم لك الخبر لحظة بلحظة يعمل على مدار الـ24 ساعة، بغرض تقديم خدمة صحفية محترفة عبر شبكة الانترنت

القمة المؤجلة بين مانشستر يونايتد وليفربول لا مكان لها في جدول الدوري

0 0


وبعد ساعات “مضطربة” الأحد، قرر الدوري الإنجليزي الممتاز إلغاء مباراة القمة بين مانشستر يونايتد وليفربول.

وتأجلت مباراة مانشستر يونايتد بملعبه ضد ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز الأحد بعد أن اقتحم مشجعون أرض الملعب قبل انطلاقها، احتجاجا على ملاك النادي.

ولكن الآن، لا يوجد أي “متسع” لإقامة المباراة قبل انتهاء الدوري في 23 مايو المقبل، وهو مأزق حقيقي للدوري الذي يسعى للانتهاء في الوقت المحدد.

وفي كل الأسابيع المقبلة، سيخوض مانشستر يونايتد أو ليفربول مباراتين أسبوعيا، مما يعني أنه من شبه المستحيل أن تقام المباراة بدون تغيير جذري في جدول المباريات.

 

وسيضطر الدوري الإنجليزي “لتحريك” بعض المباريات، لتفريغ يوم لإقامة المباراة المرتقبة.

وفي حال ضغط المباراة وسط أحد الأسابيع، فأنه يجب أن تتوفر مساحة يومين على الأقل للفريقين، بين هذه المباراة ومباراته السابقة واللاحقة.

كما أن بطولة أوروبا التي تنطلق منتصف يونيو، تضع ضغطا حقيقيا على الدوريات الأوروبية للانتهاء قبل 29 مايو، مما يعني أن تأجيل المباراة لن يكون بعد انتهاء الدوري في 23 مايو.

وسيقع الدوري الإنجليزي في مأزق أشد وطأة، إذا ما قررت جماهير مانشستر يونايتد الاستمرار في الاحتجاج، في مباراة الفريق المقبلة على أولد ترافورد، أمام ليستر سيتي، يوم 12 مايو.

وقتها سيحاول الدوري اعتبار مانشستر يونايتد خاسرا، أو تأجيل المباراة ليوم واحد فقط وإقامتها على ملعب محايد.

ويمثل تحديد موعد مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد “صداعا” لليفربول أيضا، الذي يحتاج كثيرا للانتصار للبقاء منافسا على المقعد الرابع، وتأجيل المباراة وتقريبها من المباريات الأخرى، سيمثل عبئا على كتيبة “الريدز”.

(function(d, s, id) {
var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0];
if (d.getElementById(id)) return;
js = d.createElement(s); js.id = id;
js.src = “https://connect.facebook.net/ar_AR/all.js”;
fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);
}(document, ‘script’, ‘facebook-jssdk’));



المصدر : جوجل

اترك رد

close