‏‏‏‏موقع اخباري يُقدم لك الخبر لحظة بلحظة يعمل على مدار الـ24 ساعة، بغرض تقديم خدمة صحفية محترفة عبر شبكة الانترنت

أضع نفسي بين يدي جلالة الملك وسأبقى على عهد الآباء والأجداد

0 4



نشرت في: آخر تحديث:

أعلن الديوان الأردني الملكي الاثنين في بيان أن الأمير حمزة وقع على رسالة تقول: “أضع نفسي بين يدي جلالة الملك مؤكدا أنني سأبقى على عهد الآباء والأجداد وفيا لإرثهم سائرا على دربهم”. وكان الملك عبدالله الثاني قد أوكل إلى عمه ولي العهد الأسبق الأمير حسن بن طلال التعامل مع موضوع الأمير حمزة.

أكد الديوان الملكي الأردني في بيان أن الأمير حمزة وقع على رسالة تقول: “أضع نفسي بين يدي جلالة الملك مؤكدا أنني سأبقى على عهد الآباء والأجداد وفيا لإرثهم سائرا على دربهم”

وأضاف حمزة في رسالته: “لا بد أن تبقى مصالح الوطن فوق كل اعتبار وأن نقف جميعا خلف جلالة الملك في جهوده لحماية الأردن ومصالحه الوطنية”.

وكان الديوان قد أعلن أن الملك عبدالله الثاني أوكل إلى عمه ولي العهد الأسبق الأمير حسن بن طلال التعامل مع موضوع ولي العهد السابق الأمير حمزة.

وذكر الديوان الملكي في تغريدة عبر تويتر: “في ضوء قرار جلالة الملك عبدالله الثاني في التعامل مع موضوع سمو الأمير حمزة ضمن إطار الأسرة الهاشمية، أوكل جلالته هذا المسار لعمه، سمو الأمير الحسن، الذي تواصل بدوره مع الأمير حمزة”.

وتابع الديوان: “أكد الأمير حمزة أنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية، والمسار الذي أوكله جلالة الملك إلى الأمير الحسن”.

يذكر أن الأمير حسن (74 عاما) شقيق ملك الأردن الراحل حسين، وعم الملك عبدالله، شغل منصب ولي العهد لنحو 34 عاما.

واتهمت الحكومة ولي العهد السابق الأمير حمزة وأشخاصًا آخرين من الحلقة المحيطة به بالتورط في مخطط “لزعزعة أمن الأردن واستقراره”، ووُضع في الإقامة الجبرية فيما جرى اعتقال أكثر من 16 شخصا.

وبين المعتقلين رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد الذي شغل سابقا منصب مبعوث العاهل الاردني الى السعودية.

 

فرانس24/أ ف ب



فرانس 24

اترك رد

close