بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الأثنين الموافــــق 27 ينايــر 2014

– أنعقد المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى جلسة طارئة صباح اليوم الأثنين الموافق 27 يناير 2014 ، حيث استعرض ما تمر به البلاد فى هذه الأوقات التاريخية الحافلة بالأحداث الكبرى .
– وقد تابع المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى يقظة وإهتمام ما تجلى على الساحة الوطنية منذ ثورة 25 يناير 2011 ، وثورة 30 يونيو 2013 ، والمسئوليات الجسام التى تحملتها قوى الشعب والجيش معاً فى خندق واحد لتحقيق أهدافهما المشتركة لحفظ أمن الوطن وإستقراره .
– وقد استعرض المجلس ما قام به الفريق أول / عبد الفتاح السيسى منذ توليه مهام منصبه من أعمال وإنجازات لتطوير القوات المسلحة ورفع كفاءتها القتالية والإرتقاء بمهارات أفرادها وشحذ روحهم المعنوية … ولم يكن فى وسع المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلا أن يتطلع بإحترام وإجلال لرغبة الجماهير العريضة من شعب مصر العظيم فى ترشح الفريق أول / عبد الفتاح السيسى لرئاسة الجمهورية وهى تعتبره تكليفاً وإلتزاماً .
– ثم استمع المجلس الأعلى إلى الفريق أول / عبد الفتاح السيسى وقدر أن ثقة الجماهير فيه نداء يفرض الإستجابة له فى إطار الإختيار الحر لجماهير الشعب .
– وقد قرر المجلس الاعلى للقوات المسلحة أنه للفريق أول / عبد الفتاح السيسى أن يتصرف وفق ضميره الوطنى ويتحمل مسئولية الواجب الذى نودى إليه وخاصة أن الحكم فيه هو صوت جماهير الشعب فى صناديق الإقتراع ، وأن المجلس فى كل الأحوال يعتبر أن الإرادة العليا لجماهير الشعب هى الأمر المطاع والواجب النفاذ فى كل الظروف .
– وفى نهاية الإجتماع تقدم الفريق أول / عبد الفتاح السيسى بالشكر والتقدير للمجلس الأعلى وللقوات المسلحة وقياداتها وضباطها وجنودها إذ أنها قدرت الظروف العامة وتركت له حقه فى الإستجابة لنداء الواجب وضرورات الوطن .

حفظ الله مصر وشعبها العظيم

اترك تعليقاً

التخطي إلى شريط الأدوات